جاري تحميل ... تريند عرب

أخر الأخبار

إعلان في أعلي التدوينة

Airpeak S1...سوني تعلن عن طائراتها المسيرة الاحترافية الجديدة

طائرة سوني المسيرة,طائرة Airpeak S1,Airpeak S1


اعلنت شركة سوني عن طائراتها المسيرة الجديدة Airpeak S1 التي تحدثت عنها في شهر يناير 2021.

ويتضمن الاعلان علي تفاصيل حول امكانيات الطائرة المسيرة ومميزاتها ويبلغ سعرها 9000 دولار للطائرة.


وتستهدف هذه الفكرة سوق الفيديو و صناع المحتوى بشكل مباشر.


تصميم وإمكانيات طائرة Airpeak S1


تم تصميم Airpeak S1 لتعمل مع كاميرات سوني غير المزوده بمرآه ، بما في ذلك FX3 و A7SMark III أو Alpha 1.

وتستطيع الكاميرا أن تطير حوالي ١٢ دقيقة من وقت الطيران ، ويمكن أن تصل إلي حوالي ٢٢ دقيقة بدون أي حمولة.


وتجدر الاشاره ايضا الى ان الكاميرا تحتاج الى بطاريات خاصه بها ، ولا يتم تزويد الطاقه بواسطة الطائرة أي تشحن منفصلة.

ومن احد اكبر النقاط المميزة لبيعها هو استقرار الطائره و مقاومتها للرياح وكما ذكرت شركه سوني فيمكن للطائرة ان تستقر في رياح تصل سرعتها الى 72 كيلو متر في الساعة.

كما انها تمتلك خمس مجموعات من كاميرات من نوع الستيريو التي تجعل الطائره تتوقف قبل الاصطدام بأي شيء وتجعلها ثابته من غير استقبال الاقمار الصناعية.


دخول سوني لمجال الطائرات المسيرة "الطائرات بدون طيار":

تعاونت شركة سوني وكاله الفضاء JAXA اليابانية لتساعدها في عمل بعض الاختبارات الطائره.


ويمكن للطائرة المسيرة Airpeak S1 أن تنطلق من سرعة 0 إلى 50 ميلا في الساعة في ثلاث ثواني ونصف.

وهذه السرعة تحدث دون وضع اي اضافات في الطائرة ، ولم توضح سوني السرعة التي يمكن ان تحلق بها الطائرة بالكاميرا.

ويتم تشغيل Airpeak S1 بواسطة وحده التحكم الخاصة بها فقط ، وتمتلك سوني تطبيق للمساعدة اسمه Airpeak Flight.


يعمل هذا التطبيق بنظام ios وهو نظام الآيفون فقط حاليا ، ويسمح بالتحكم في المحور والكاميرا.

ويتحكم شخص واحد في تشغيل Airpeak S1 ، كما أنها تسمح أيضا بتشغيل وضع المشغل المزدوج ليتحكم بها شخص في الطيران والآخر في الكاميرا.

ولا يزال مدى وحدة التحكم تحت الاختبار والتجربة.

وبالرغم من انها لا توفر كاميرا او حامل مقابل 9000 دولار ، إلى ان السعر يشمل زوجين من المراوح ، وجهاز التحكم عن بعد ، وبطاريتين ، وشاحن.

وتوضح شركة sony أن طائرة Airpeak S1 تم تصميمها وصنعها في اليابان.
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إعلان أسفل المقال

Shop now